29‏/1‏/2010

فى انتظار المباراة النهائية


هارد لك جزائر – جود لك مصر
الحمد لله المباراة انتهت
كم كنت اتمنى ان يتبادلا الاعبين السلام و التصافح بعد المباراة
و اخ كانت حتبقى حلوة جدا جدا جدا لو كان لاعبى مصر البادئين
لكن المهم المباراة انتهت باقل خساير و الحمد لله
ودعنا من التصريحات الرسمية فما يفسد كل شئ هو المسئولين الرسميين
اولا لازم كمصريين ناجل فرحتنا لبعد المباراة النهائية التى نتمنا ان نفوز فيها لان لا طعم ولا فرحة و  لا شئ جميل سوف يكون لو خسرنا لا قدر
الله
علينا ان نثبت لانفسنا اولا قبل ما نثبت لغيرنا اننا قادرين على اللعب و الاداء و الفوز لا لشئ الا ان تعود ثقتنا فى انفسنا و ثقتنا كمشجعين فى منتخبنا
اتمنى الفوز على غانا حتى نكون خلال الدورة كسبنا و فزنا على اربع فرق من التى تأهلت للمونديال و بنتائج كبيرة فى كرة القدم
اهنئ المنتخب المصرى و اتمنى ان يفوز المنتخب الجزائرى بالمركز الثالث فهو احق به و من جانبى ارى – عكس ما فهمت الجماهير – ان اداء المنتخب الجزائرى ليس فيه تعمد واضح لايذاء الاعبين المصريين
فمن يشاهد و يتابع اداء فرق شمال افريقيا يجد ان هذا هو طبيعة لعبهم و ارجعوا لمباراة الجزائر و كوت ديفوار السابقة -هى يمكن مفيش غير لعبة شاوشى مع جدو لكن سواها انا اراه عادى جدا-
الحظ كان حليفا للمنتخب المصرى فى هذا الليلة و ساعده كثيرا بدءا من فقدان لاعبيى الجزائر تركيزهم مرورا باداء الحكم الحيادى العادل القوى نهايتا بالتسجيل فى الفرص التى اتيحت
بلغة الكورة المباراة هربت من الجزائر و احنا سجلنا الفرص التى اتيحت لنا و يحسب للعبينا هدوءهم فهو الشى الوحيد المطلوب
انا شايف ان ربنا وفق المنتخب النهاردة علشان مفيش علاء و جمال مبارك – زى الماتش الى فات – اه و الله بتكلم بجد لما المنتخب بيلعب للجماهير بيكسب و لما يلعب للسادة و البهوات بيخسر
حاليا مفيش حاجة بتفرح المصريين غير الكورة طيب ليه الرئيس و عياله و حاشيته عاوزين ينسبوها لنفسهم و ياخدوها من الشعب , حتى دى
اتمنى ان تفوز مصر بالبطولة فهى التعويض المناسب عن فقدان المونديال
و انا عن نفسى حأجل فرحتى لبعد النهائى
30/1/2010 بعد مباراة مصر و الجزائر

ليست هناك تعليقات: