8‏/6‏/2010

النيل هبة الحياة


يقولون النيل واهب الحياة
لا ................ الله هو واهب الحياة
و النيل................... سبب لهذه الحياة
تصادف وجودي في منطقة أسوان و أبوسمبل و السد العالي و خزان أسوان بعد اقل من أسبوع من توقيع دول المنبع على اتفاقية – عنتيبى – و الخاصة بإعادة تقسيم مياه النيل  و مما يترتب عليه نقص في حصة مصر بالتأكيد و التي تبلغ 55 مليار متر مكعب – رغم إنها لا تكفى أساسا بسبب الإهدار و سوء الاستعمال و الجهل بقيمة المياه - .
أول مرة زرت فيها السد العالي كانت فى عام 2001 حينها أعجبت جدا بالمناظر  المختلفة  فى طبيعتها و المتواجدة فى منطقة واحدة و بتناسق بعيد عن العشوائية  _ مياه و صحراء و خضرة و زرع – كما أعجبت بشكل مسار النيل القديم و الذي تركه – رغما عنه – بعد بناء السد العالى .
حينها  كان منسوب مياه بحيرة ناصر  مرتفع و كان خزان أسوان ممتلئ تقريبا
وعلى العكس تماما كانت زيارتي الثانية فى 2010 فخزان أسوان تقريبا فارغ و منسوب المياه خلف السد يشعرك بالقلق .
انأ من هواة النيل ولا يسعني مكان بسعادة كما تسعني مياه النيل
و من سنين ليست بالقليلة و انأ أتحسر على ما يحدث للنيل سواء فى مصر – إلقاء مخلفات صناعية و تلويث و إهدار لمياهه و عدم الاهتمام به – او يحدث له فى باقي دول الحوض – إهدار مياهه فى المستنقعات او تلاعب إسرائيل في منابعه – فالأمر للمتابعين ليس بجديد .
احترت كثيرا كثيرا في قراءة عقل الناس – الشعب – او السلطة فيما يخص النيل فكيف للناس إهدار مياه النيل و تلويثه و كيف لهم عدم اكتراثهم بما حدث و سيحدث في منابعه
و كيف للسلطة هذا الإهمال الشديد لإدارة ملف النيل سواء طريقة الاستفادة بمياهه في مصر أو بطريق وصول المياه ذاتها لنا..... كما أسلفت الأمر ليس بجديد ولا ينسى احد أن بعد النكسة حاولت إسرائيل جاهدة إقناع إثيوبيا ببناء عدة سدود و هو ما دعا مصر  لتهديد إثيوبيا بشدة  ....... و أخيرا استغرب بشدة  كلام السلطة الباهت و الرد على اتفاقية عنتيبى .
هل وصل بنا الحال لدرجة تلاعب دول مثل أوغندا و الكنغو و إثيوبيا و كينيا و بور ندى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماذا يبقى لمصر بعد النيل .
16/5/2010

هناك 4 تعليقات:

darien يقول...

عارف ان المشكله مش ان ده تلاعب الدول الافريقية وبس لاء الموضوع دخل فية دول عربية للاسف .........يعينى عليكى يابلدى يالى ديما مابصوصلك فى كل حاجة نفسى الدول دى زى ما هى نفسها تحط رسها براس مصر تضحى بحد من ولدها زى ما مصر عملت اه يا عينى عليكى يا بلدى هتلاقيها منين ولا منين من جوه ولا من بره

شمس العصارى يقول...

لالالالالالالالالالالا يا دارين
الموضوع بعيد كل البعد عن الدول العربية
حتى لو ابدت بعض الدول العربية نيتها فى تمويل مشاريع فى دول المنبع
وكلامك ده لا يفرق عن كلام الاعلام الحكومى الموجه و الذى يصور ان ايدى عربية لها دخل
للحق و للتاريخ : ان دول المنبع من اكثر من 10 سنين و هى تريد عقد اتفاقيات جديدة و كانت تستحث مصر على التفاوض
لكن بغباء و عنجهية النظام المصرى الحاكم و الخايب تجاهل كل هذه النداءات مما دعا تلك الدول الى التوقيع و وضع مصر امام الامر الواقع
و بعدين تعالى نرجع لورا شوية لما اثيوبيا كانت دايما بتهدد مصر ببناء سدود على النيل الازرق و لعلمك ان 80% من مياه مصر الموسمية من اثيوبيا
و بعدين احنا متجاهلين دور اسرائيل و تقاربها الملقت للنظر مع دول المنبع
و المشاريع الكثيرة التى تنشئها اسرائيل هناك
و بعدين من حوالى شهر الصحف هنا اتكلمت عن وثيقة يدرسها الحزب الوثنى الديمقراطى ملخصها ان اسرائيل تكمل قناة جونجلى و ده حيوفر 15 مليار تقتسمهم اسرائيل مع مصر و السودان
انا لما قلت تلاعب تلك الدول بنا كان على احداث التوقيع يعنى دولة زى كينيا رفضت التوقيع و بعد يومين لما تاكدت ان مصر لا حول لها ولا قوة وقعت و بعتت وزير خارجيتها لمصر للتباحث
و اغندا تقرينا حضرت الاجتماعات ولم توقع فى البداية
من ناحية اخرى علينا ان نسال انفسنا تلك الدول كانت تسترضى مصر سابقا اما الان فالموقف صار ندا لند ان لم يكن اكثر
السؤال على ما تستند تلك الدول و من الذى يخطط و ينفذ
لا اعتقد انها تستند الى قوة ذاتية لان تلك الدول من افقر دول العالم
لما تجاوبى على السؤال حتعرفى و تتاكدى ان الدول العربية ملهاش دعوة
و المشكلة عندنا احنا و فى حلفائنا الخاينين

darien يقول...

على فكره انا لا معا الحكومة والا مع المعارضة فى بلدنا لان الموضوع عباره عن خناقة على حته لحمة ولى يوصل الاول
احنا لا عندنا حكومه قوية ولا معارضة محترمه
انا اعرف اننا نختلف فى الوسيله الى توصلنا للهدف بس يكون لينا كلنا نفس الهدف
اما احنا فى مصر الحكومه تبهدل الناس المعارضة تقف وتهلل وتشتم فى الحكومة وبعد كدة تسكت ما حدش بيحل ولابيقدم حلول للمشاكل
كل واحد لية هدف مختلف
واحنا بقى بعد ده كله ما بقاش همنا غير اننا ناكل وننام ونتفسح ونجيب عيال تهنا وسط الصراع المقرف وتتهد البلد على الى فيها

شمس العصارى يقول...

الله الله الله
هههههههههههههه
هو انا اتهمتك انك من زبانية الحزب الوطنى ولا من زبانية المعارضة
هههههههههههههههههه
انا قلت ان كلامك فيما يخص موضوع النيل زى الكلام الى الاعلام بيروج له
و ناس كتييييييييييييييييييير غيرك بيقولوا كده برضه
وده ليه علشان الناس بتسمع الاعلام الحكومى و مش بتبحث الموضوع الاصلى
ام بخصوص دور المعارضة فده دور محدود جدا نظر لظروف المسموح به فقط من النظام الظالم الحاكم
و مفيش حد حيحل اساسا لا حكومة ولا معارضة
و علشان كده انا من اوائل الناس الى بقا ولائها لنفسها
و بعدين هما العيال مطفشينك للدرجة دى
يا عينى
صعبنى عليا ههههههههههههههه
مش كفاية بتاكلى و بتتفسحى