29‏/4‏/2011

صفير النسر


 (صوت نسر علم مصر .......... كنت اسمعه  )
هاتف امه التى رجته الا يشارك فى المظاهرات ... وهو يعلم كم تحبه وكم تخاف عليه .
استمع وطالع الاخبار كثيرا
كان يسأل عن حظر التجوال واحوال المواصلات
اغتم ثم نام ....... استيقظ ولايزال مغتما
هاتف صديقه الذى لا صلة له بالسياسة
ذهب ليحرس كالمعتاد
كتب وصيته .... نام ..... استيقظ وذهب لميدان التحرير .
  

هناك تعليقان (2):

darien يقول...

لا اسكت الله لك حس .......
ولا اخفى لك مدونات
انت فين .....شوية قافل المدونة وبعدين تظهر تكتب كلمتين وتختفى
اة روحت اعارة والا اية

شمس العصارى يقول...

اهلا اهلا دارين ازيك
انا مقفلتش المدونة هو تقريبا كان فى مشكلة فى حساب جوجل واتحلت
وبعدين اكتب ايه هو حد معبرنى هههههههه
مشاغل والله ما بين الشغل والثورة و السفر
هى فين الاعارة بس
انا رحت ابو سمبل تعتبر دى اعارة هههههههههههههه
المهم خلينا نشوفك
دمتى طيبة