20‏/12‏/2009

و بعد ده كله زعلان من اوضة 20

بيقولوا ان تبارك - ايوه هى " ت" مش ميم علشان اخوانا البعدة  يا عم الحاج -  لقى نفسه فى النار و مكانه فى اوضه 20

وقال لنفسه مبدهاش بقا هنا مفيش هزار انا اروح اوضه 20 دى و خلاص هنا مفيش شرطة و جيش و حاشية يحمونى

المهم مشى يدور على اوضه 20 و فضل ماشى كتير لما تعب و اخيرا لقى واحد فقال لما اساله فين اوضه 20 يمكن اكيد هو من سكان النار و عارف

قام الرجل رد و قاله " يخرب بيتك ده انا ابوجهل و داخل اوضه 7 .......... هو انت عملت ايه بالظبط لما تدخل اوضة 20 "

تفتكروا بعد الى عمله مبارك فى شعبه من نجويع و ظلم و ازلال و اعتقال و بعد الى عمله مع الغزويين من حصار و تجويع تفتكروا يبقى مكانه اوضه كام ؟؟؟

لو بايدى احطه فى اوضه 20بعد المئة مش 20 وبس

و ان شاء الله جدران اوضه 20 بعد المئة تكون اقوى من جدران السور الفولاذى على حدود غزة ..

و يبقى يقابلنى لو لقى نفق يطلع منه

19/12/2009










هناك تعليقان (2):

علياء يقول...

حسبنا الله و نعم الوكيل .. بالفعل لقد فاق أبو جهل فى الظلم و طحن البشر.. و لكن مهما طال الليل فلابد من فجرٍ آتٍ.

مدونتك أكثر من رائعة .. لكن الوصول إليها صعب .. حيث لم أستطع الوصول إليها إلا عبر اللينك الذى كتبته أنت اليوم عند نوارة لتدوينة "البرادعى".

لإن كليك يمين على "شمس العصارى" يوصل إلى ملف مغلق .. و أعتقد لهذا لا يستطيع القارئ الوصول للمدونة على روعتها.

شمس العصارى يقول...

اهلا علياء
اذا كان على تبارك فهو فاق ظلم المشركين مجتمعين لانه بيظلم 80 مليون و زيادة عليهم الفلسطينيين
و اكيد ربنا بيستدرجه و حيأخده اخذ عزيز مقتدر
" قولى يارب عن قريب " هههههههههه
بارك الله فيكى
لو المدونة رائعة فعلا - وده من ذوقك - لكن الاكيد و الاروع هما الزوار و تعليقاتهم
و انا عدلت و اظهرت ملف التعريف بالمشاركة مع الزوار
يعنى دلوقتى لو ضغطتى على شمس العصارى حتدخلى لملف التعريف و منه للمدونة
هو بس مفيش وقت اقعد على المدونة و اعرف تفاصيل البلوجر كلها و اطبقها على المدونة
شكر لمرورك المتواصل
رعاكِ الله