20‏/12‏/2009

انا البرادعى يا لطفى

انا البرادعى يا لطفى هههههههههههههه
طبعا عارفين البرادعى
و حقولكم على لطفى يبقى مين
يحكى فى قديم الزمن و بعد كان يا ما كان ان رجلا بسيط ذهب ليشترى زيت فلقى سعره غالى فقال " الله يحرقك يا لطفى " . راح يشترى بطاطس برضه لقاها غالية فقال " الله يحرقك يا لطفى " راح للمكرونة لقاها نفس الشئ و قال " الله يحرقك يا لطفى " اخر ما زهق راح يشترى عيش وقف فى الطابور 4 ايام و فى الاخر معرفش ياخد عيش و قال – دى مبقتش عيشة دى " الله يحرقك يا لطفى " –
سمعه مخبر من امن الدولة- الى بقوا اكتر من حبات الرز و الذرة - و قبض عليه
وراح وراماه فى الامكان الى انتوا عارفينها – اصل انا معرفهاش ولا عمرى زرتها اساسا ههههههه- فالظابط بيسال المخبر : تهمته ايه ده كمان ؟؟ رد المخبر : ده مش عارف اسم الريس .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فى رايىّ الشخصى – الواقعى و المتواضع طبعا – ان رئيس نصر القادم لابد و ان يكون معتمدا امريكيا و اسرائيليا كمان – و هذا مفتاح مخطط التوريث الحال – و مع استمرار النظام الحاكم فى تخويف الناس من الاخوان – داخليا و خارجيا- و مع حملاته الظالمة عليهم استطاع ان يبعدهم – مؤقتا – عن الانتخابات الرئاسية القادمة و رجعنا لنقطة الصفر من جديد و هى غياب البديل المناسب للحكم
اهم ميزة للبرادعى انه مقبول دوليا و هو الشئ الذى يفتقده كل احد حاليا – وهذا ما يفسر هجوم النظام و اذنابه على الرجل - و الشعب ما صدق يلاقى حد يقف امام مبارك و ابنه .
انذهب ابعد من ذلك : ليس المهم اسم الرئيس القادم و لكن الاهم ماهى توجهات و افعال الرئيس القادم ؟
عن نفسى انا ضد مبارك و ابنه الى مينفعش فى حاجة غير انه يتابع المنتخب ده حتى الماتشات الرسمية الى بيحضرها بنتوكس فيها " شوفتوا النحس " المهم نبقى نديلوا عضوية مدى الحياة فى حضور تدريبات المتتخب
انا مش متفائل خالص و خلوا بالكم انا مقلتش ان البرادعى ينفع او لا بس لو اترشح فعليا – و ده صعب – و مفيش حد مرشح من الاخوان او حتى مرشح يدعموه ساعتها ممكن ادى صوتى للبرادعى رغم انى زعلان منه و مش حاسس انه هو برئ فى موضوع العراق النووى
لا احد يعلم ما يخبه القدر لهذا الوطن
نلتقى بعد البرادعى 20/12/2009

هناك تعليقان (2):

علياء يقول...

تبارك فتح المدونة للقراءة"بالتاء مش الميم"علشان البعدا.

هو المفروض يكون شرط من شروط الرئاسة ألا يكون المرشح أمريكى الهوى .. رافضاً للتطبيع مع الكيان الصهيونى... و لكن للأسف مع ضيق الخيارات .. و مع سوء المعروض و قلته .

ترجح كفة البردعى "للأسف" .

و يصبح علينا الإحتياط من صمغ كرسى الرئاسة .. و هذا يتأتى بإلزام القادم أىً كان بتحديد مدة الرئاسة .

أخيراً جزاكم الله خيراً كثيراً على أنشودة يا دعوتى ..

شمس العصارى يقول...

هههههههههه شوفتى التاء بتنفع ازاى
الله يبارك فيكى ... النهاردة المدونة نورت بتعليقك و هو اول تعليق فى المدونة باكملها كده انا الى مفروض اشكرك
اختلف معكى فى - ضيق الخيارات - انا ارى ان لا خيارات من الاساس للاسف العملية متظبطة على واحد بس واوعى تتفاجئى لو لقيتى بطاقة انتخاب رئيس الجمهورية القادم فيها اسم واحد و اختييارين
جمال مبارك
موافق نعم
هههههههههه اه و الله ممكن
بس حكاية الا يكون المرشح امريكى الهوى دى الى مستحيلة لان كل من على الساحة حاليا- بإستثناء الاخوان و قلة قليلة جدا من الاحزاب القديمة - كل من على الساحة تربية امريكية
بس انا عجبنى كلام البرادعى قبل كده لما قال " الافضل ان يكون رئيس مصر القادم توافقيا " دى تحل مشاكل كتيييييييير
و تقبلى اهدائ انشودة يا دعوتى سيرى