18‏/9‏/2010

انتو يا بتوع الاتوبيس




كنت ولا زلت لا ارغب فى ركوب اتوبيسات النقل العام منذ قدومى للقاهرة من سنوات الا فى اضيق الحدود وللاضطرار ودوما اكون غير سعيد اثناء ركوب هذا الاتوبيس
طيب ليه مش بحب الاتوبيس .... علشان انا مش بحفظ ارقام الخطوط وبعدين لو ركبت اكيد مش حتعرف تنزل ولو نزلت يبقى اكيد لبسك اتبهدل من الزحمة ولو نزلت ممكن تنزل وانت متقلب و متنفض وبعدين انت مش حترف نازل فين اساسا هههههههه
ناهيك عن رائحة العرق والوقفة على ربع رجل وسط الزحمة فضلا عن الخناق والزق  مع السواق او الكمسارى او الركاب
المهم من المرات القليلة كانت اليوم
وعلى غير العادة اطلاقا كانت هذه المرة للضحك من القلب
القصة :
ركب رجل مسن  يبيع كتيبات واشرطة ويحمل شنطة صغيرة
وبدأ بالترويج لبضاعته " الرقية الشرعية يا اخوانا " وكمان شرايط عبد الباسط  على الوجهين
  ههههههههههههه وكأن شرايط زمان كانت وجه واحد مثلا
لم يلتفت له احد
اعطى احدى الراكبات كتيب والتى لم تكسفه فاعطاها بانفلت الادعية هدية
ثم شرع فى كلامه الذى لم يسكتنا ضحكا
شريط عبدالباسط لكل الى عنده ميت
شريط عبدالباسط لكل الى عنده عيان
ههههههههه اى والله قال كده
برضه محدش اشترا منه
اعطى من اشترت منه الكتيب ورقة  وقال لها
ده اعلان اراضى
“Read it only …. Don’t share with them “
قلنا له ورا ممكن يشتروا
رد : لالا دول مش عاوزين يموتوا
ههههههههههههههههههه
شريط  عبدالباسط يا خوانا تشغلوه لكل مريض عندكم
شريط عبدالباسط يا خوانا تشغلوه وحتموتوا بك راحة ومش حتحسوا بحاجة
هههههههههههههههههه
ربنا ياخدكم كلكم ... ويكمل بظرف ( عند النبى ) هههههههههه
قلنا : انزل يا عم كفاية كده
يقول : يارب اوصلكم كلكم وربنا يدينى العافية
ههههههههههههههه
احدى الراكبات : روح الترب
راكب : مفيهاش حد
انا : هو مش عاوز الى ماتوا هو عاوز الى لسه حيموتموا
هههههههههههههههههه
وده فال كويس واحنا راكبين الاتوبيس وطالعين كبرى
هههههههههههههه
السواق : افتح التلاجة وارمى اللوح
هههههههههههههه
كاد البائع ان يقع
قلت : شوفت مين الى حيروح
اشار علىّ وحتى لم يلتفت
راكب : بيقلك انت ههههههههههه
يكرر : شريط عبدالباسط لكل الى عنده مريض
اروح بيهم القصر العينى
شريط عبدالباسط لكل الى عاوز يموت بسرعة
هههههههههههههههههههه
الركاب :  ايوه روح
السواق : بتاع الموت نازل فين
البائع :
Open the door
السواق : فين
بعض الركاب  :  هنا
السواق : اول تربة والى يحب ينزل
ههههههههههههههههههههههه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذا ما تذكرته وربما نسيت بعض مما قاله   14/5/2010

هناك 12 تعليقًا:

Sonnet يقول...

السلام عليكم
بعيد عن الموضوع
ما شاء الله متابع للمدونة
اختار أفضل التدوينات لو لديك وقت بحيث يتم وضعها في الكتاب و ارسل لي اسماءهم إذا سمحت. التدوينة لا بد أن تكون متكاملة و لو رايت تدوينة عاجبتك و تحاتج لتعديل قول رأيك..قرات مقالة استاذ هويدي.السلام ..نذهب للصلاة

شمس العصارى يقول...

وعليكم السلام
الحمد لله صلينا
تقبل الله يا دكتورة
اتصلين بالمسجد
طبعا شئ بقلبى لازم نتابعها ... اصلها جميلة ومفيدة
ممكن اليوم اطالع بعض التدوينات وخصوصا التى قرأت وسارسل لكى قائمة بالتدوينات المختارة .... لكن لا تلومينا على الوقت ههههههههههه
لكن ان شاء الله سأقرأ واختار التدوينات
قرأتى مقال فهمى هويدى لكن ما رايك
صباح مشرق مليئ بالامل يا دكتورة

بنوتة مصرية يقول...

كويس عنوان التدوينة عشان على اسم فيلم سياسى جميل انا بحبة...

اما عن اتوبيسات القاهرة فانصحك ألا تفعل ذلك ثانياَ القاهرة مدينة زحمة جداا ووسائل مواصلاتها دائما كدة زحمة وخصوصا اتوبيس النقل العام,

وبالنسبة للراجل البسيط الذى صعد الآتوبيس لينوه عن بضاعتة البسيطة اعجبنى جداا تلقائيتة المليئة بالعفوية او ربما يخفى عن هموم كثير بداخله بالضحك مع من يركبون الآتوبيس

ورغم ان الكل كان يستخف او يضحك معاه إلا انه ألمتنى كلمة السائق ( نزل اللوح) فيها اهانة حتى لو كانت مختبأه خلف ضحكات عالية

والله كان لا يقدر ان يقول مثل هذى الجملة الجارحة لو كان مكان هذا الراجل البسيط راجل اخر ولو كان مكانة لرد علية

لكن دائما الآنسان البسيط متساهل حتى فى قبول اهانتة من الآخرين ويستقبلها بصدر رحب

تدوينة جميلة يا شمس

لك منى التحية

بنوتة مصرية يقول...

عفواَ الفيلم كان اسمة احنا بتوع الآتوبيس ....هههههه
بس حلو انتو يا بتوع الآتوبيس كأنك بتتخانق معاهم هههههههههههههههههه

شمس العصارى يقول...

اهلا اية
كيف حالك
فعلا الفيلم اسمه احنا بتوع الاتوبيس لنور الشريف تقريبا
وانا كنت ناوى اعنون البوست بكده لكنى غيرت العنوان ل " انتو يا بتوع الاتوبيس "
متقلقيش انا اخدت حذرى من اتوبيسات القاهرة من اكتر من 8 سنين ههههههه
كلامك عن البائع صحيح بالتاكيد هو يخفى هموما لا نطيقها نحن وتصدقى انه اضحكنا لكنه لم يضحك هو
لالالالالالالالالا لا اعتقد ان احد من الركاب وانا قبلهم كنا نستخف بالرجل
ولكنا لم نكن لنسكت عن كلامه فضحكنا فقط ولم يرد احد عليه باساءة رغم انه يتمنى الموت للجميع لكننا فهمنا انه يمزح فقط
اما جملة السائق فانا فهمتها انه يقصد - سلمك الله - " تلاجة الموتى ، واللوح الذى يوضع عليه الجسد " واعتقد انه يقصد هذا فعلا ولا يقصد اهانة البائع مطلقا
البائع كان وقورا وكبيرا فى السن وذو لحية بيضاء وما كان لنا ابدا ان نستخف به وما فعلنا
مرور جميل يا اية

darien يقول...

سؤال وانت كنت قاعد ولاواقف

شمس العصارى يقول...

دارين :اهلا بالمصيف
هو انت مش شايفانى ما انا باين فى الصورة الى فوق ... واقف وماسك بايدى فى اعلى ههههههههههههههههه
اقلها اتوبيس ... تقلى ... قاعد طيب اقلها ايه دى ههههههههههههه
ثم ايه الفرق فى انى اكون قاعد او واقف كان الضحك حيختلف مثلا
هههههههههههههههه
خليكى فى الباليه احسن ههههههههه

Kontiki يقول...

:) u had fun when u expect no fun at all !  

شمس العصارى يقول...

فعلا كونتيكى
المرح والسعادة الاجمل حينما لا نتوقعها
ضحك عفوى ينسى تعب وارهاق يوم طويل
ادام الله علينا السرور والفرح دائما

شيرين سامي يقول...

مش قادره أبطل ضحك:)

شمس العصارى يقول...

شيرين سامى :
عن جد ده اللى افتكرته من كلامه
الراجل كل كلامه كان يضحك فعلا وكلماته الانجليزية بنطق سليم

بنوتة مصرية يقول...

نور الشريف هههههههههههههه عمار يا مصر اعتقد يا اخ كريم كان المدعو عادل امام الملقب بالزعيم ال زعيم ال زمان كنت اعرف عن الزعيم مطصفى كامل اما الآن فحدث ولا حرج الزعيم اصبح عادل امام عرفتة ولا لسة موصلتش ومصمصم انة نور الشريف