5‏/10‏/2010

مجد حرب اكتوبر ............. لمن ؟؟؟



بحسب علمى ان اقل تقديرات تقول ان 120 الف شهيد ضحوا بحياتهم لاجل تحرير الارض ورد الكرامة .
وغدا يحتفل الناس بذكرى النصر
يحتفل من لم يشاركوا او يحضروا او يساهموا فى هذا النصر سواء جيش او شعب
يقولون ان اسؤ نتائج حرب اكتوبر فى المجال الاجتماعى ان من ضحى بحياته او خاطر بها لم يستفد باى شئ من المكاسب التى تلت الحرب وخصوصا اجتماعيا واقتصاديا
فاهل الشهيد – اخرهم – يصرفوا- معاش  ومن عاش بعد الحرب لم يحصل على اى مزايا
هل شاهدنا اسرة شهيد او شخص شارك فى الحرب يمتلك عمارة على النيل او فيلا فى اكتوبر  او شاليه فى مرينا او شركة تدر ملايين او يركب عربية فارهة .
يا ترى هل لو علم هؤلاء الشهداء بان اعدائهم سيتحكمون فى ابنائهم وذويهم .... الا يتحكم اسرائليين وشركائهم المصريين – النصابين – فى مصائر الاقتصاد .. هل يا ترى هل كانوا سيضحون بحياتهم .
يا ترى من الافضل من استشهد فى الضربة الجوية ام من قبع فى مركز القيادة يتابع بالتليفون ؟
تحية اجلال واكبار وتعظيم لكل من ضحى بحياته
وتحية اعزاز وتقدير  لاسرهم وذويهم .

هناك 11 تعليقًا:

غير معرف يقول...

هنيئا لك يا صاحبي بكلامك الجرئ والواقعي

LOLOCAT يقول...

السلام عليكم ورحمة الله

جميل ان يتحلى الرجل بالشجاعة فى الراى
وجميل ان يعى مايقول ويكون ملم بالاحداث كما يجب

والاجمل بالفعل ان نعرف لماذا نخط خطواتنا ولمن


لكن حين ينادى المنادى ان حيى على الجهاد لا يعرف الشجاع الا هدف واحد ان لبيك يا الله ولا يبالى

لكن الحكومات تفوقت على نفسها فى تمييع الامور وان تزرع الاحباط فى نفوس الشعوب

وردا على سؤالك من المستفيد من وراء ماحدث

هم بالتحديد نفس الطائفة التى استفادت من ثورة يوليو


لك تحياتى وتقديرى

شهرزاد يقول...

اخي اهلا بك
تعرف المصري الحقيقي بضحي علشان مصر من غير ما ينتظر الجزاء
هو بيضحي علشان النيل وعلشان سيناء
وعلشان مصر هي الحياة تعبيرك صادق الى درجة كبيرة
سلم القلم الذي عبر عنه

جايدا العزيزي يقول...

اولا كل عام وانت بخير


ولكن كان يجب ان تقوم الحرب

بغض النظر عما يخبئه لنا المستقبل من الالام

موضوع فى الصميم

اشكرك

تحياتى

Kontiki يقول...

:) اخيرا وجدت من يتحدث عن اكتوبر بفخر لا تقريع

شمس العصارى يقول...

عربى : اهلا بك .. اول زيارة ويارب ما تكون الاخيرة
شكرا على اطرائك للموضوع
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
لولو : نورتى المدونة
نعم لا يفكر الانسان الصادق المؤمن فى اى شئ وقت سماع نداء الجهاد
ودور حكومتنا بعد الحرب كان - ولا يزال- اهدار النصر وقيمته
لكنى الخالف الراى فى " من المستفيد " لانه ببساطة بقايا جيل الثورة كان قضى عليهم فعليا فى احداث النزاع عللى الحكم بينهم وبين السادات وهو ما سمى بعدها ثورة التصحيح فيها استبعد السادات كل من كان بقى من افراد الثورة ومن حضروها
لكن المستفيد من الاحداث التى تلت حرب اكتوبر طبقة ظهرت فى تلك الفترة طبقة اللصوص والحرامية والانتهازيين وناشرى الفساد .. هم من استفاد من الانفتاح الاقتصادى .... هم وحدهم
تحيات مقبولة وتقدير كبير لكى لاثرائك الموضوع
داومى المرور
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
شهرزاد : اسم يضئ بين التعليقات
انا معكى فى ان المصرى يضحى دون انتظار للجزاء والادل على ذلك ان من قام بالحرب لم يطلبوا شئ لانفسهم حتى الان
لكن بالله عليكى لو احد الشهداء حضر الان وراى حال النيل ومشكلاته وراى سيناء والاسرائليين يرتعون فيها
ماذا سيكون رد فعله عندما يرى ما ضحى لاجله
شكرا لمديحك .. وفى انتظار زياراتك وتعليقاتك الجميلة
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
جايدا العزيزى : وانتى بصحة موفورة وفى احسن حال
انا لم اتمنى عدم قيام الحرب .... على العكس
ولو شاء القدر وحضرنا حتما كنا سنشارك فيها مختارين كما فعل ابائنا واجدادنا
انا اتحسر على حال من شارك فى الحرب بعدها واتحسر اكثر على وضع سيناء الان وهى التى ضحوا بدمائهم لاجلها
الا تتحسرى معى
شكرا لتقديرك الكريم ... فى انتظار مرورك دوما
ـــــــــــــــــــــــــــــ
كونتيكى : عندما ارى اسمك وتعليقك اعرف ان موضوعى جيد
من حقنا ان نفخر ونعتز بنصر حققه اهالينا
من منا لا يعرف او لم يسمع عن قريب او جار شارك فى الحرب ... اولسنا احفاد هؤلاء الابطال الشهداء
عزيزتى ان من يستخدم التقريع على الحرب كم يستهزا بمن يغرق وهو لم يعبر النهر ... فلماذا نستمع له
فى انتظار تعليقاتك دائما
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
اصدقائى المعلقين سعدت جدا جدا بإثرائكم الموضوع واعلم انكم تتفقون معى فى ان اصحاب الانجاز ظلموا والفوائد حصل عليها اناس اخرين
دمتم بكل ود وتذكروا لولا مشاركاتكم ما استمرينا فى الكتابة

جايدا العزيزي يقول...

جيت تانى

بس علشان اشكرك على التواصل

بالتوفيق دائما

تحياتى

Sonnet يقول...

http://shayunbiqalbi.blogspot.com/2010/10/blog-post_12.html

شمس العصارى يقول...

جايدا : اهلا بكى مجددا
لا شكر على واجب
وفرض علينا متابعة كل ما هو قيم
ــــــــــــــــــــــــــــــ
دكتورتنا العزيزة : سونيتى
اوقات بفتح " شئ بقلبى " قبل شمس العصارى
واليوم رايت حملة مدونة فى الميزان حتى قبل ما اقرا تعليقك هنا
ولكن لكى شكر كبير لاعلامنا بها
لا حُرمنا تعليقك

فارس عبدالفتاح يقول...

والله حضرتك تطرح أسئلة مع كل احترام قديمة جداً وتم الإجابة عليها من زمان .. لكن سوف نعيد الإجابة عليها لعل ‏ان يكون في الإعادة إفادة . ‏

الإجابة باختصار هي كالاتي : ‏


السياسة التي انتهجها النظام في تسوية الصراع العربي الإسرائيلي ، واقصد هنا بالنظام المصري الذي حكم مصر من ‏‏1970م، إلى 1981م، وما ترتب عليه من تغير في الأوضاع الاجتماعية داخل مصر والسياسية أيضا وكذلك في الوطن ‏العربي ( الأمة العربية ) وخروج مصر من قيادة الدول العربية والدخول في قطيعة مع الدول العربية مجتمعة . ‏

كذلك قد منا النظام الشعب المصري بالرخاء والرفاهية فغط الشعب في غيبوبة عميقة صحا منها على سوء الأحوال ‏الاقتصادية وركود عظيم وبيع للقطاع العام وتسريح الموظفين فكانت أحداث 18 - 19 يناير التي اتهم راس النظام ‏الشعب بانهم حرميه وانهم شيوعيين . ‏

إلى سياسة الانفتاح وما كان فيها من فوضى وخراب للأساس الصناعي والزراعي والتجاري الذي ارسى قواعده النظام ‏السابق في مصر قبل هذا النظام . ‏

ناهيك عن ظهور أول فتنة طائفية بين المسيحيين والمسلمين ، واعتقال البابا شنودا واكثر من 1500 مثقف ورجال ‏دولة من وزراء سابقين وصحافيين وأساتذة جامعات وغيرهم لتمرير زيارة إسرائيل والتوقيع على كمب ديفيد . ‏

وأمور كثير ودقيقة تحتاج إلى شرح مستفيض ولكن اذا أردت ان تعرف بدقة فبحث عن المراجع التاريخية المعتمدة ‏التي تتمتع بالوثائق والنزاهة والحيادية عن تلك الفترة وذلك النظام وأنت سوف تعرف الحقيقة المرة .. بس مش الحقيقة ‏المرة بتاعت حمزاوي .. لالالالالالالالالالالالا

دي هتبقى الحقيقة المرة بتاعت الرئيس المؤمن التي رقص زوجته مع كيسنجر وهو رقص مع مغنية زنجية ... ‏الرئيس الذي قال لا دين مع السياسية ولا سياسة مع الدين .. ومع ذلك كان يلقب نفسه بالرئيس المؤمن . ‏

وهذه من المضحكات المبكيات . ‏

تقبل التحية والتقدير ‏


فارس عبدالفتاح .. قومي عربي ‏

شمس العصارى يقول...

فارس عبدالفتاح : اهلا بك نورت المدونة
بس ايه ده يا عم انت قطعتلى هدومى وخضيتنى ... قلقت انا كده
ههههههههههههه امزح فقط
تحيات مقبولة ولك مثلها وزيادة وشكر لزيارتك وتعليقك
المهم : كلامك جميل وحقيقى وليس بغريب على اسيوطى حب ناصر فالكثير يحبه
والاهم : انا لم اتحدث عن تفنيد لحقبة حكم السادات او انجازات حكم ناصر او حتى مساؤى الحكم الحالى
انا ببساطة انعى حال المقاتلين القدامى واسر شهداء حرب اكتوبر واقول انهم لم ينالوا حقهم لا تكريما ولا عطاءا ولا استفادة فقط هذا ما قصدته ووضحه البوست
والسؤال الوحيد الذى طرحته انا كان " هل لو علم هؤلاء الشهداء بان اعدائهم سيتحكمون فى ابنائهم وذويهم .. هل يا ترى هل كانوا سيضحون بحياتهم ؟؟؟
هذا سؤالى ولا اعتقد انه سؤال قديم وحتى لو قديم يستحق ان نتسائل به كل فترة وكل تذكر للنصر بل كل يوم
اعتقد انك قرات عنوان البوست فقط ولم تقرا البوست نفسه لذلك جاء تعليقك مجاوبا على اسئلة لم اطرحها .
اول زيارة لك وياريت متبقاش الاخيرة
وسنردها ان شاء الله