20‏/3‏/2011

انتقالية "اه " على طول "لأ"


لا نعلم يقينا تسامحا عسكريا فى اى بلد فى العالم حال وصول العسكريين للحكم او خلال محاولة وصولهم اليه وخصوصا فى اوقات الازمات .
هذا ما الفناه وتعودنا عليه من النظم العسكرية ،،،وهذا ما يدعونى للتعجب  ما يحدث فى مصر
نعم انا اراد مثارا للتعجب ولىّ الحق فنحن امام موقف – وكما عبرت سابقا- صعب وغير مألوف يتمثل فى :
جيش وطنى رفض ان يبطش بالثورة بل وتبنى مطالبها وايدها ولا تؤثر تلك التجاوزات التى حدثت من بعض افراد الشرطة العسكرية او قادتهم خلال تفريق التظاهرات او حتى الاعتقلات للمتظاهرين والناشطين الاخيرة .... اعتقد انها لا تؤثر بشكل كبير فى تلك الصورة الجيدة جدا التى ظهر عليها المجلس العسكرى الحاكم حتى الان .
اعلن المجلس العسكرى من قبل نيته فى تسليم الحكم لسطة منتخبة من الشعب ،،وبعد مشهد مهيب جسده الشعب المصرى العظيم امس خلال الاستفتاء على التعديلات الدستورية .... مشهد رائع لم نألفه لكنه ليس بغريب على شعب صنع ثورة عظيمة من شهرين فقط مضوا.
اليوم عبر مجموع الشعب المصرى فى تأيده للمجلس العسكرى وفقا لما اعلنه مسبقا فى نيته تسليم الحكم وعدم البقاء فيه عبر عن هذا بـ" نعم " للتعديلات والتى تمهد لاولى الخطوات نحو هذا التسليم . ولا اشك فى  ان مجموع الشعب المصرى على استعداد تام لمعاونة الجيش لتجاوز تلك المرحلة الانتقالية الحرجة جدا ومعاونته ايضا فى عودته سريعا لثكناته العسكرية وتفرغه الكامل لاداء مهمته الاساسية .
نثق فى المجلس العسكرى قبل الاستفتاء وبعده واليوم نضعه امام مسئولياته فى البدء فى العملية الانتقالية
وفقه الله لما فيه الخير والسداد لصالح مصر .

هناك 4 تعليقات:

أم هريرة (lolocat) يقول...

السلام عليكم
اللهم اميييين
ربنا يتم النصر لمصر ويرزقنا السلام والمحبة بين المصريين كلهم
ويعين ولاة امورنا فى كل خير ونكون فعلا بلد الامن والامان وجيشنا اعظم الجيوش فى العالم

تحياتى لك وتقديرى

جايدا العزيزي يقول...

اكييييييييييين

يارب دايما منصورين

وانا معاك

اكيد مصر بكرة احلى

اشكرك

تحياتى

شمس العصارى يقول...

اهلا ليلى .... ازيك
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
امين يارب
ربنا يرزق بلدناالاستقراروالخير
ويتمم النصر ويكمل اللى الشعب عاوزه
شكرا على حضورك الدائم

شمس العصارى يقول...

جايدا ازيك
حمد لله على سلامتك
اعتقد ان شرم مبقتش حلوة زى الاول بعد ما مبارك بقا فيها ههههه
ان شاء الله ياتى الغد وهو يحمل لمصر الخير .... ودائما
مرور جميل يا جايدا