16‏/3‏/2011

ليه انا هقول " نعم "




كواحد من الثوار المعتصمين فى ميدان التحرير مع بداية الثورة كان من ضمن مطالبى ضمن مطالب الثورة هى وضع دستور جديد .
وفى السياسة لا شئ ثابت ولا راى صائب اذا كان صعب التطبيق فالسياسة هى لعبة الموازنات والمواءمات .
نحن امام وضع صعب : جيش وطنى مخلص وقف بجانب الثورة وايدها وحماها ايضا ونحن نقدر له هذا اجل تقدير ولكننا كأحرار شرفاء لا نريد الاستمرار تحت حكم عسكرى ايا كان شكله ومسماه
واذا قال المجلس العسكرى انه لا يريد البقاء السلطة ويسعى لتسلميها الى سلطة مدنية منتخبة فنحن نصدقه – ليس مجرد القول فقط ولكن لان كل الاجراءات التى تمت منه تدل على حسن النوايا – نصدقه ونساعده فى تحقيق هذا ايضا لاننا نريده قويا ومسئولا عن مهمته الاساسية فى الدفاع عن الدولة  ضد الاخطار الخارجية  ... لاجل هذا كله حقول يوم السبت " نعم " .
وبالعامية و من الاخر هو مش عاوز يقعد فى الحكم واحنا مش عاوزينه فى الحكم اكتر منه يبقى خلاص اقله نعم على التعديلات علشان دى اللى حتعمل انتخابات ودى اللى حترجعه ثكناته العسكرية.
ثم ان قول " نعم " يعنى وضع دستور جديد  علشان المادة 189 مكرر تلزم المجلسين القادمين بانتخاب جمعية  تأسيسى لوضع دستور جديد
وقول "لا" لا يعنى بالضرورة وضع دستور جديد لان فى الحالة دى حنرجع للاعلان الدستورى اللى اعلنه الجيش  وساعتها يبقى احنا اللى بنقله خليك معانا شوية والشوية ممكن هو يخليها شويات او على احسن تقدير حيعيد صياغة بعض المواد المعدلة وساعتها برضه فى ناس حترفض تلك التعديلات ويبقى كده احنا بندور فى حلقة مفرغة احنا نقول " لا" وهو برضه يقول "لا " .

هناك تعليقان (2):

أم هريرة (lolocat) يقول...

السلام عليكم اخى العزيز
افتقدناك كثيرا

اسأل الله تعالى ان تمر الانتخابات بخير ان شاء الله وان يهىء لنا جميعا من امرانا رشدا

اللهم انا نسألك الخير كله وان تعيننا على الحق
ربنا يحمى مصر وشعبها من الفتن والاختلاف

تحياتى وتقديرى

شمس العصارى يقول...

وعليكم السلام يا لولو
اهلا اهلا بيكى
لا ده انا اللى مفتقدكم على صفحات المدونة
معلش انشغلت فى الثورة وتبعها انشغال وزحمة شغل ومكنش ليا نفس اكتب حاجة
المهم ربنا يوفق الجميع لاختيار الصواب
وربنا يسهل ونعدى المرحلة الانتقالية دى على خير وسلامة وباسرع وقت
منورة الموضوع يا لولو